التزام بتوصيل العالم

SDG

إشعار لوسائط الإعلام

الشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية تطلق بوابة globalewaste.org للمساعدة في التصدي لتحدي المخلفات الإلكترونية على الصعيد العالمي

من المقرر أن تساعد البيانات الوطنية القابلة للمقارنة بشأن المخلفات الإلكترونية في تتبع التقدم المحرز في وضع تشريعات عالمية بشأن المخلفات الإلكترونية وتحقيق أهداف إعادة التدوير




جنيف, 04 جوان 2019

​​​أُطلقت اليوم الشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية التي يعد الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) عضواً مؤسساً فيها، بوابة globalewaste.org، وهي بوابة مفتوحة المصدر لعرض بيانات وإحصاءات المخلفات الإلكترونية على الصعيد العالمي، حسب المنطقة والبلد، من أجل واضعي السياسات ودوائر الصناعة والأوساط الأكاديمية والجمهور.

ويشار إلى المعدات المهملة كالهواتف والحواسيب المحمولة والثلاجات وأجهزة الاستشعار وأجهزة التلفزيون بوصفها مخلفات إلكترونية. وتحتوي المخلفات الإلكترونية على مواد تشكل مخاطر بيئية وصحية كبيرة ولا سيما إذا لم تعالَج على النحو المناسب.

ومن جهة أخرى، تتيح المخلفات الإلكترونية فرصة تعادل قيمتها أكثر من 62,5 مليار دولار سنوياً إذا عولجت من خلال سلاسل وأساليب التدوير المناسبة، مع إمكانية استحداث الملايين من الوظائف الجديدة اللائقة في العالم.

ومن خلال البوابة globalewaste.org، يمكن للمستعملين النفاذ إلى بيانات المخلفات الإلكترونية من المراصد العالمية والإقليمية للمخلفات الإلكترونية بالنسبة إلى معظم البلدان على الأرض. وتشمل البيانات: كمية المخلفات الإلكترونية المولدة في المجموع ومن حيث نصيب الفرد والتي تم التخلص منها قبل جمعها أو إعادة استخدامها أو معالجتها أو تصديرها؛ وكمية المخلفات الإلكترونية التي تم جمعها رسمياً بصورة إجمالية ومن حيث نصيب الفرد وتنظيمها بموجب قوانين حماية البيئة الموضوعة خصيصاً للمخلفات الإلكترونية؛ وتشريعات المخلفات الإلكترونية حسب البلد، عند الاقتضاء.

وقال هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات "إن البيانات والإحصاءات الموثوقة والرسمية بشأن المخلفات الإلكترونية توفر الأساس للتشريع والإدارة السليمة للمخلفات الإلكترونية على الصعيد الوطني". وأضاف قائلاً "وحتى هذا التاريخ، يبلّغ 41 بلداً عن جمع إحصاءات وطنية قابلة للمقارنة بشأن المخلفات الإلكترونية. ومن شأن بيانات أفضل بشأن المخلفات الإلكترونية أن تساعد في تتبع التقدم المحرز نحو تحقيق مقاصد الاتحاد بشأن ال​مخلفات الإلكترونية[1] التي حددتها الدول الأعضاء لعام 2023. ومع هذه العضوية الواسعة من القطاعين العام والخاص، يسر الاتحاد أن يكون عضواً في الشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية، وتمثل البوابة الجديدة خطوة حيوية نحو التصدي لتحدي المخلفات الإلكترونية."

وتضم الشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية الاتحاد وجامعة الأمم المتحدة (UNU) والرابطة الدولية للنفايات الصلبة (ISWA).

وقال دافيد مالون، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس جامعة الأمم المتحدة (UNU) "إن ما نقوم به من بحوث ودعوة بشأن الممارسات المستدامة للمخلفات الإلكترونية تساعد في طرح هذه المسألة على البرنامج السياسي العالمي، ولكن هناك حاجة إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات لوقف التزايد الهائل للمخلفات الإلكترونية." وأردف قائلاً "ونحن بحاجة إلى تطوير سياسات مبتكرة بشأن المخلفات الإلكترونية، وتحديد أهداف للحد من المخلفات الإلكترونية ومراقبتها، وإقامة شراكات جديدة متعددة أصحاب المصلحة للعمل، بما في ذلك شراكات مع القطاع الخاص. ونأمل أن تدعم الشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية والمنصة الإلكترونية التفاعلية هذه الخطوات التالية المطلوبة."

وقال أنطونيس مافروبولوس، رئيس الرابطة الدولية للمخلفات الصلبة "إن الرابطة ترحب بالبوابة الجديدة "globalewaste.org" باعتبارها الخطوة التالية لتطوير وزيادة القيمة المضافة للشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية. ويحدونا الأمل في أن تحفز هذه المبادرة الجديدة زيادة الجهود الجارية للتصدي لتحدي المخلفات الإلكترونية ودفع سياسات وأنشطة استرداد الموارد نحو تحقيق اقتصاد التدوير في صناعة تكنولوجيا المعلومات." وأضاف قائلاً "ونعلم أن قدرتنا على تقديم إدارة سليمة للمخلفات الإلكترونية هو أيضاً مقياس لاستجابتنا لتدفقات المخلفات الجديدة التي تُقدم بالفعل بواسطة الحل IND4.0، وهكذا نعتبر أن الشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية بمثابة نموذج يحتذى به في قطاعات صناعية أخرى أيضاً."

وتبين آخر التقديرات أن العالم يصدر عنه الآن حوالي 50 مليون طن من المخلفات الإلكترونية سنوياً، يزيد وزنها عن وزن كل ما صُنع حتى اليوم من الطائرات التجارية، أو ما يكفي من أبراج إيفل لملء مانهاتن. ولا يعاد تدوير إلا %20 منها رسمياً.

وتقدم البوابة globalewaste.org كذلك تفاصيل عن كيفية دعم البلدان من خلال أنشطة بناء القدرات التي تقدمها الشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية لتعزيز جمع بيانات المخلفات الإلكترونية.

نبذة عن الاتحاد الدولي للاتصالات

الاتحاد الدولي للاتصالات هو وكالة الأمم المتحدة الرائدة في مسائل تكنولوجيات المعلومات والاتصالات، التي تقود عجلة الابتكار في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصالات جنباً إلى جنب مع 193 دولة عضواً وعضوية تضم 800 كيان تقريباً من القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية. والاتحاد الذي أُنشئ منذ أكثر من 150 عاماً في 1865 هو الهيئة الحكومية الدولية المسؤولة عن تنسيق الاستعمال العالمي المشترك لطيف الترددات الراديوية وتعزيز التعاون الدولي في تخصيص المدارات الساتلية وتحسين البنية التحتية للاتصالات في العالم النامي ووضع معايير عالمية لكفالة التوصيل البيني السلس لمجموعة ضخمة من أنظمة الاتصالات. ويلتزم الاتحاد بتوصيل العالم: من الشبكات عريضة النطاق إلى أحدث التكنولوجيات اللاسلكية، ومن ملاحة الطيران والملاحة البحرية إلى علم الفلك الراديوي ورصد الأرض من خلال السواتل والرادارات الأوقيانوغرافية فضلاً عن التقارب في خدمات الهاتف الثابت والمتنقل، وتكنولوجيات الإنترنت والإذاعة الصوتية والتلفزيونية. www.itu.int

[1]       زيادة نسبة إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية العالمية إلى %30 ورفع النسبة المئوية للبلدان التي لديها تشريعات بشأن المخلفات الإلكترونية إلى %50.​